التخطي إلى المحتوى

أوسلو نيوز – متابعات:
بأولى جلسات هذا الأسبوع استمرت عقود الذهب في التعرض لضغوط قوية اليوم الاثنين، حيث تحركت عقود المعدن الأصفر في نطاق محدود للغاية مع ترقب المستثمرين لصدور بيانات التضخم الأمريكية بعد التصريحات المتشددة لأعضاء بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بنهاية الأسبوع الماضي.

الذهب الآن
وعلى صعيد التداولات، استقرت العقود الفورية لمعدن الذهب عند 1,937.76 دولارا للأوقية، بينما صعدت أسعار عقود الذهب الآجلة، تسليم شهر ديسمبر، بحوالي 0.18% مسجلة 1,941.10 دولارا للأوقية.

أما بالنسبة للمعادن الأخرى خلاف معدن الذهب اليوم، فقد هبطت أسعار عقود الفضة الفورية بنسبة 1.14% لتصل إلى 22.02 دولارا للأوقية ، وارتفعت أيضا عقود البلاتين الفورية بحوالي 0.37% لتصل إلى 849.00 دولارا للأوقية ، كما صعدت عقود البلاديوم الفورية بنحو 0.54% وسجلت نحو 966.96 دولارا للأوقية.

أبرز العوامل المؤثرة على الذهب

لقد ظلت أسعار الذهب تحوم اليوم قرب أدنى مستوياتها في 3 أسابيع، حيث تمكن الذهب من الصعود بشكل طفيف للغاية مستفيدا من التراجع الطفيف في مؤشر الدولار الأمريكي (الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية أخرى)، بحوالي 0.04% فقط إلى 105.76 نقطة، حيث ظل الدولار متماسكا بشكل واضح، مما ظل يشكل ضغطا على الذهب.

ولكن التراجع الطفيف للدولار ساعد على إنخفاض تكلفة حيازة الذهب وهو ما ساعد الذهب على إيجاد بعض الدعم الطفيف، ولكن رغم ذلك، فإن الذهب تعرض لضغوط قوية من إرتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية والتي زاد الإقبال عليها كملاذ آمن مع التوقعات بارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية بعد التصريحات المتشددة لبعض أعضاء الاحتياطي الفيدرالي.

وكان الذهب قد انخفض بشكل حاد خلال الأسبوع الماضي، وذلك بحوالي 2.8%، مسجلا أسوأ أسبوع له منذ أكثر من شهر، لتستقر العقود الفورية للأوقية عند أدنى مستوياتها منذ 3 أسابيع، بعدما أدت التصريحات المتشددة لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، إلى إبعاد أي أفكار بشأن خفض أسعار الفائدة قريبا.

ولقد صرح جيروم باول بأنه غير واثق بعد مما إذا كانت أسعار الفائدة الأمريكية قد وصلت إلى ذروتها، وكذلك، أشارت عضو الفيدرالي دالي إلى أنه لا يزال من المبكر التأكد مما إذا كان الفيدرالي الأمريكي قد انتهى من رفع الفائدة.

ويترقب المستثمرون حاليا صدور بيانات التضخم الأمريكية غدا الثلاثاء، والتي من المتوقع أن تعطي المزيد من الإشارات بشأن ما إذا كان الإحتياطي الفيدرالي سوف يقوم برفع الفائدة مرة أخرى أم لا، وهذا من شأنه التأثير على تحركات كل من الذهب والدولار الأمريكي خلال التداولات.

المتداول العربي